Thread Rating:
  • 0 Vote(s) - 0 Average
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
قصة انا و رحاب جارتي
#1
قصة انا و رحاب جارتي
قصة انا و رحاب جارتي

انا يوسف عندي 18 سنة من احدى مراكز محافظات الصعيد في مصر
جسمي رياضي متناسق بارز العضلات ( لكن مش ضخم زي كمال الاجسام ) بسبب اني بلعب في الجيم بقالي سنتين طولي 184 و وزني 81 كيلو مهتم بمظهري و ملابسي جدا حتى جسمي دائما اهذّب شعر العانة لأني بتضايق منه لما يكون كثيف
خبرتي الجنسية اخدتها من افلام البورن اللي كنت بحملها من على الانترنت . و مش أي افلام ! دي الافلام الكاملة اللي كنت بحملها من اكونتات مدفوعة و اللي كانت بجودة عالية جدا
و مع التركيز كنت بقدر افرق امتى البطلة بتتمتع بجد و امتى بتمثل انها بتتمتع و من هنا اكتسبت الخبرة

و بطبيعة محافظات الصعيد في مصر لازم متكونش فيه صحوبية بين البنات و الشباب لكن احنا الجيل الجديد بدأنا نكسر القاعدة دي و يبقا فيه صداقة و حب و مقابلات عادي لكن مش كتير زي محافظات الوجه البحري
انا متفوق جدا في دراستي و عشان كدة دخلت كلية الهندسة و من ساعت ما خلصت ثانوي و انا بدأت افكر في الحب و الصداقة بين الولد و البنت و ليه ما اجربش اعمل كده ؟
بطبيعة صعوبة كلية الهندسة في مصر انا كنت بنزل المركز بتاعنا خميس و جمعة بس من كل اسبوع , لكن بعد امتحانات نصف العام قعدت اسبوعين ورا بعض
القصة اللي هحكيهالكم النهردة حصلت في الاسبوعين دول ..!
القصة بدأت اخر الاسبوع الاول في الاجازة اللي بحكيلكم عليها .. انا ساكن في عمارة و كل دور فيها فيه 4 او 5 شقق
كان جمب شقتنا فيه شقة يسكن فيها اسرة صغيرة مكونة من ولد صغير و بنت صغيرة و بنت في سني و الأم , و الاب كان يعمل محاسب بالخارج
البنت اللي من سني اسمها رحاب .. هوصفهالكم هي جسمها مش ضخم هي طولها تقريبا 165 و وزنها حوالي 55 - 60 كيلو بس عودها ملفوف و صدرها اقل من المتوسط بقليل و و وشها ابيض و عيونها بني و شفايفها وردي طبيعية و حجمها اقل من المتوسط طيزها صغيرة لكن مش طيز اطفال .. يعني جمالها متواضع
و مهتمة بنضافتها بشكل غير طبيعي لدرجة انها ممكن تبقا نازلة تجيب طلبات و اشوفها بالصدفة لابسة إسدال و حاطه فيه برفيوم جميل يفضل موجود على السلم ساعة كاملة
بدأت معاها الحكاية لما كنت قاعد في البيت لوحدي و فجأة الباب خبط . قمت افتح لقيتها في وشي .. و بتديني كارت دعوه للفرح بتاع خالها اخدت الكارت عادي و قولتلها : شكرا و ربنا يتمم بخير و استنيتها لما مشيت و قفلت الباب
فتحت الكارت قريته عادي جدا و وانا بدخّل الكارت مكانه لاحظت وجود رقم تليفون مكتوب على المكان اللي الكارت بيغطيه قولت عادي يمكن رقم تليفون حد من عندها في البيت كتبه و ما اهتميتش انه ممكن يكون رقمها ..!
و كملت اليوم عادي .. تاني يوم و انا على الفيسبوك لقيت فيه "طلب رسالة" فتحته لقيتها هي اللي باعتاه .. بتقوللي ازيّك و بتسلم عليا عادي 
آه صح .. نسيت اقولكم اني عمري ما كلمت بنت قبل كده و دي اول مرة يحصل بيني و بين بنت تعامل او حتى اقول لبنت جملة كاملة على بعضها بسبب التربية الميري اللي اتربيناها
رديت عليها , انا الحمدللـه كويس و انتي عاملة ايه و وقف الشات على كدة .. بعدها بيومين بدون مقدمات قالتلي معلش نسيت و كتبت رقم تليفون على الكارت بتاع الفرح بتاع خالي اللي اديتهولكو ممكن تكتبهولي عشان عايزاه
كتبتهولها .. سكتت شوية و قالتلي دا رقم تليفوني على فكرة , و ضحكت
فهمت انها عايزة نتكلم في التليفون , او عايزة تضرب معايا صحوبية .. بس مكنش في دماغي اي علاقة جنسية . لأني كنت مكتفي بالعادة السرية اللي بعملها قليل جدا عشان التمرين اللي بتمرنه ما يبوظش بس كنت دايم الهيجان لكن كنت بمتنع عن العادة السرية و اجاهد نفسي فيها
قولت لنفسي عادي بقى خلينا نعيشلنا يومين .. قعدنا نتكلم في الدراسة و الخروجات و اسعار اللبس و لاحظت انها بتتعمد تبعتلي صور ليها بأطقم اللبس الجديدة و الطقم اللي هتحضر بيه فرح خالها اللي بتشتريها عشان تاخد رأيي
و لما جه يوم الفرح بتاع خالها قررت اني اجس نبضها و اشوف بتفكر في الجنس وللا لا .. روحت الفرح عادي كانت لابسة طقم جميل و طول الفرح قاعدة بصّالي من اول ما دخلت لحد ما مشيت
و روّحت البيت و بعدها بحوالي ساعتين لاحظت ان فيه خطوات ارجل على السلم و صوتها هي و امها و اخواتها فـ عرفت انها هي واسرتها رجعوا من الفرح , فـ فتحت الفيس و استنيت انها تكلمني زي كل يوم
و فعلا مفيش 10 دقايق و كلمتني 
قالتلي : إيه رأيك فيا النهردة
قولتلها : كنتي جميلة جدا
قالتلي : بجد وللا بتجاملني
قولتلها : لا بجد .. انا مش بجامل حد
قالتلي : و ايه رأيك في الفرح , شوفت العروسة ؟
حسيت انها عايزة تفتح سكّة جنس , و انا كمان كنت عايز اجسّ نبضها
قولتلها : آه , كانت فظيعة .. يا بخت خالك بيها
قالتلي :يا بخته ازاي يعني
قولتلها : انتي فاهمه بقى *روحت عملتلها ايموشن الشيطان* و ضحكت
قالتلي : شكلك بتحب قلة الادب و ضحكت هي كمان
روحت سكتت فترة طويلة و استنيت لتاني يوم كملنا كلامنا عادي من غير اي كلام جنسي , كنا بنتكلم كلام عادي .. لحد ما قررت اني عايز اجرب الجنس مع البنت دي
روحت في يوم كنا بنتكلم عادي بس كنا خلاص بقينا اصحاب و اتعودنا على بعض
و قولتلها : بقولك ايه انا عايز اجرب معاكي حاجة
قالتلي : ايه هي ؟ 
قولتلها : بس اوعديني مش هتزعلي و توافقي او ترفضي براحتك بس المهم متزعليش و متفهميش غلط
قالتلي : ماشي قول , اوعدك
قولتلها : ايه رأيك .. انا نفسي نجرب نعمل كده مع بعض
و روحت باعتلها الصورة دي و هي صورة متحركة لولد بينيك بنت في طيزها

راحت قالتلي : انت قليل الادب و سافل
و راحت عملتلي بلوك .. و انا قعدت يومين من الرعب خايف تيجي تخلي حد من البيت يشوف الشات او تعمللي مشكلة
نسيت اقولكم .. اني كان معايا باسورد الواي فاي بتاعهم (اخدته من اخوها الصغير بعد ما استدرجته في الكلام) قولت اجربه على الفيس بتاعها يمكن يشتغل
و بالفعل .. اشتغل , شوفت الاكونت بتاعها و مسحت الشات اللي كان بيني و بينها و شوفت محادثات بينها و بين صاحبتها الانتيم (امنيه) و صديقتها من الطفولة .. قريت الشات من اوله لآخره و اتفاجئت من اللي فيه
لقيتها بتوصفني لصاحبتها و وبتوصف جمال جسمي و ازاي شافتني من شباك المنور و انا باخد الدوش بتاعي بعد التمرين و كان جسمي شكله ازاي و كمان قالتلها ع اللي حصل في الشات بيني و بينها
قولت خلاص عادي ما دام مقالتش لحد من اهلها يبقا مش ناوية تقول
و عدّوا اليومين اللي قولت عليهم .. فجأة لقيت البلوك اتفك و راحت بعتتلي رسالة قالتلي : انا موافقة بس من ورا بس عشان انا لسة بنت ..! بس استنى نحدد معاد يكون البيت عندي فيه فاضي
شوفت الرسالة و قولت لنفسي يا واد اتقل شوية و متردش عليها دلوقتي
استنين ساعتين كدة و قولتلها : ماشي , شوفي الوقت اللي تبقي متطمنه فيه ان البيت هيبقا فاضي و بلغيني .. بس انتي زعلتي ليه ؟
قالتلي : انا ما زعلتش ولا حاجة , هنستنى بكرة بليل بابا مسافر تاني عشان الشغل و ماما نازلة شغلها الصبح و هتودي اخواتي الصغيرين المدرسة و الحضانة
يعني الصبح هبقا لوحدي في البيت من اول ما ينزلوا لحد ما يرجعوا حوالي 6 ساعات ممكن نعمل اللي احنا عايزينه
قولتلها : ماشي نتكلم بكرة الصبح
كملت اليوم عادي و نمت كويس و صحيت الصبح من بدري فطرت فطار متين كالعادة و استنيت ساعة او ساعة ونص تقريباو اكلت وجبة دسمة عشان كنت عايز آخد برشام جنسي و نزلت الصيدلية جبت علبة جويبوكس بتاع قوة الانتصاب , كنت سمعت عنه في اعلانات التليفزيون و اصحابي كانوا بيحكوا انه احسن حاجة في السوق بعد دوا تاني مش فاكر اسمه
و اخدت نص قرص من الجويبوكس على الساعة 7 الصبح , و على الساعة 9 كدة لقيتها بترن عليا و بتقوللي : تعالى دلوقتي ماما و اخواتي نزلوا من ساعة
طبعا زي ما حكيتلكم قبل كدا هي مهتمّة بنضافتها جدا 
روحت لقيتها فاتحة الباب حتة بسيطة اول ما وقفت قدام الباب راحت فتحت الباب وقالتلي : ادخل بسرعة
روحت دخلت راحت قافلة الباب من غير صوت لقيتها راحت لافة ايدها حوالين رقبتي و حضتنتي زي ما اكون لسة راجع من سفر
روحت انا كمان حضنتها جامد لحد ما سمعت ضهرها بيطقطق .. بعدتها عني و حطيت شفايفي على شفايفها و ايدي على اسفل ظهرها طالع نازل , لقيتها اندمجت معايا و بدأت تبوس و تعصر في شفايفي بشافيفها و تمشي لسانها على شفايفي
طبعا انا زبي كان وقف و قرب يطلع نار من اللي بيحصل .. روحت نازل على رقبتها بوستها و حطيت ايدي على بزازها من فوق الهدوم اول ما لمستهم راحت اتنهدت تنهيدة حسيت ان التنهيدة دي طالعة من قلبها
فضلت احسس و ادوس على بزازها و اعصر فيهم و انا ببوس في رقبتها لحد ما حسيت ان رجلها خلاص مبقتش شايلاها روحت شايلها زي العرايس و حاططها على الكنبة اللي في الصالة و قلعتها تيشيرت البيجامة اللي كانت لابساها
لقيت قدامي بزاز بيضة ابيض من اللبن كأنها بتنور و برا موف شكله يجنن عليها روحت فكيتلها البرا بإيدي من ورا ضهرها و خلعته و رميته على الارض و قعدت اعصر في بزها اليمين و امص في حلمة بزها الشمال و الف لساني على طرف الحلمة
و هي تتنهد و تطلع اهات و رجلها بتتهز .. و قعدت ابدل على على بزازها الاتنين اول ما خلصت عض خفيف و مص في بزازها روحت مسكت بزازها الاتنين و عصرتهم جامد و طلعت على شفايفها لمستهم بشفايفي بسرعة و نزلت على بطنها قعدت احسس عليها و ابوسها
و واحدة واحدة نزلت على سوتها قعدت اضغط عليها بايدي ضغط خفيف لقيتها بدأت تتنفس بسرعة و مغمضة عنيها و منسجمة على الاخر
كل ده و انا لسة مقلعتهاش بنطلون البيجامة ولا الكلوت
روحت خلعت انا التيشيرت اللي كنت لابسه و مكنتش لابس تحته حاجة و خلعت كمان البنطلون و فضلت قاعد بالبوكسر بس , كل ده و هي مغمضة عينيها و في دنيا تانية
روحت قلعتها البنطلون و اتفاجئت من اللي شوفتها .. رجلها بيضة ملفوفة و جلدها مشدود و وراكها صغيرة , و الكلوت الاسود اللي لابساه مبلول و عرفت بعد كدة ان اللي عملته فيها خلاها جابت شهوتها مرتين
روحت نزلت الكلوت لقيت كسها مبلول و بارز و عليه شوية شعر صغيرين من فوق بس بين رجليها مفيش شعر خالص روحت فتحت رجليها و بعدتهم عن بعض و قعدت ابوس في الفخذين من جوة و الحس حوالين كسها
كسها كان طعمه زي عصير الليمون المسكّر كدة
اول ما لقيت فتحة كسها بتقفل و تفتح عرفت انها خلاص ساحت و هايجة .. روحت طلعت بإيدي على كسها و بعدت الشفرتين عن بعض و سحبت جلد كسها لفوق عشان اشيل الغطا من على زنبورها زي ما اتعلمت من الافلام
اول ما ظهر ليا زنبورها بالحركة دي ظهر ليا اصل زنبورها احمر و منفوخ و صغير جدا روحت نفخت فيه مرتين لقيتها بتتلوى تحتيا من الشهوة و ماسكة المخدة بتاعت كرسي الصالون و حاضناها و عمالة تقول كمااان كماااااااااااان آآآآآآآآآآآآه
روحت مسكت زنبورها بشافيفي و قرصت عليه بشفايفي قرصة جامدة لقيتها بتصرخ آآآآآآآآآآآخ اااااااااح انت بتعمل ايه جننتني و رجلها اترعشت و اتهزت جامد و قفلت على راسي و هي بين رجلها
فضلت قارص على زنبورها بشفايفي لحد ما هدت و حسيت ان كسها اتبل اكتر فـ عرفت ان الرعشة اللي فاتت دي عشان كانت بتجيب شهوتها , فضلت طالع و نازل بلساني على كسها و اجي عند فتحة الكس و الف بلساني دايرة على الفتحة فـ الاحظ انها بتفتح و تقفل لوحدها و اطلع اقرص على زنبورها مرة بإيدي و مرة بشفايفي و في الاخر اتشجعت و دخلت لساني في كسها
راحت اتنفضت و ضهرها قعد يتهز و قعدت تصرخ آآآآآآخ آآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآه احححححححح بتعمل ايه انا عمري ما حصلي كدة و اترعشت تاني
اول ما اترعشت طلعت اخدت المخدة من حضنها و رميتها على جمب , و حضتنها انا و زبي على زنبورها , لقيت ايدها بتتحرك عايزاني ادخله جوا كسها روحت بعدت جسمي عنها , قولتلها : انتي لسة بنت
قالتلي : دخله و ملكش دعوة .. قولتلها : لا مينفعش خليكي بنت
اول ما هدت و اعصابها ارتخت شيلتها و دخلنا اوضة نومها اللي هي شاورتلي عليها
و حطيتها على السرير .. و سألتها على كريم شعر او زيت شعر
قالتلي : اهو اللي على الكومدينو ده
روحت اخدته و نيمتها على بطنها و حطيت تحت وسطها مخدة زي ما بشوف في الافلام .. و حطيت على ضهرها و طيزها زيت و بليت صوابعي منه و قعدت العب في طيزها
المرة الاولى دخلت صباع واحد لاحظت ان طيزها ضيقة عرفت ان دي اول مرة ليها قعدت العب شوية لحد ما قدرت ادخل صباعين مرة واحدة فضلت ادخل و اطلع فيهم و هي كل اللي بتعمله انها بتتنهد و بتقول احححححححح آآه يخربيتك
كنت خلاص انا بقا جبت اخري و لازم ادخل زبي جواها عشان اجيبهم و ارتاح , يا ريتني ما كنت اخدت النص حباية انا تعبت و حسيت ان زبي هيتقطع من الوقوف
روحت مسكت الزيت و دهنت بيه زبي و ركزت في الدهان على راسه
و روحت حاطط راسه على اول طيزها و حركت وسطي راحت راسه دخلت , و سمعت احلى شهقة و آه ممكن تسمعها في حياتك , شهقت و قالتلي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ايه داااااا
روحت دفعت زبي و كان طولة 17 سنتي بالكامل داخل طيزها دفعة واحدة لقيتها شهقت و قالت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآح و لاحظت ان وشها احمر
استنيت عليها دقيقة على ما طيزها اتعودت على زبي و هنا حسيت ان زبي دخل في حاجة طرية و ضيقة و سخنه سخونة لذيذة
روحت سحبت زبي براحة لقيتها بتشهق و بتقول : طلعه براااحة انا حاسه ان روحي بتتسحب مني
روحت سحبته و دخلته كام مرة بالراحة و بعدين بدأت اسرّع حركتي و هي بتشهق و تصرخ و تتلوى تحتي و كسها عمال يجيب سوائل
قعدت انيك فيها حوالي 4 دقايق انا بطلع زبي للاخر ميبقاش جواها غير الراس و اروح رازعه جواها تاني تروح تقول آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآح آآآآآآآه براحة هموت
استمريت على المنوال دا لحد ما جبتهم جواها , اول ما حسيت اني بجيبهم روحت مدخل زبي للاخر و حطيت بطني و صدري على ضهرها و لزقت جسمي في جسمها .. جسمها كان سخن جدا , روحت مديت ايدي بين صدرها و بين مرتبة سرير و مسكت صدرها عصرته 
حسيت اني مليت بطنها من زبي و فضلت قاعدة على الحالة دي حوالي دقيقتين لحد ما هديت و هي كمان هديت
قومت عيدت اللي انا عملته كذا مرة تاني 
بس مرة أشد شعرها شدة خفيفة و مرة امسكها من رقبتها و مرة اعضها عض خفيف بشفايفي و لساني من كتفها لحد ما كتفها و ضهرها بقا فيه و رقبتها من الجمبين بقا فيهم علامات Love Bites
و كل شوية كان جسمها كله يترعش و تصرخ و تغمض عينها فاعرف انها جابت شهوتها
و جبتهم جوا طيزها كتير جدا حوالي 6 - 7 مرات من غير ما اخرج زبي منها و كل مرة كنت قبل ما اجيبهم جواها كنت برزع زبي ادخله للاخر و اجيب كانت بتتنهد و تتلوى لحد ما حسيت انها هيغمى عليها من كتر ما جابت شهوتها قولت في نفسي خلاص كفاية كدا
فضلت راكب عليها لحد ما هي هديت شوية روحت ساحبه مره واحدة راحت طيزها مطلعة صوت كأنها بتسحب هوا جواها روحت قومت من عليها لقيتها هتموت من التعب و جسمها مرتخي و عينها هتقفل روحت سحبت المخدة من تحت وسطها و قولتلها : خليكي نايمة كدة عشان السائل ما يخرجش منك
قالتلي بصوت متقطع : انـ..ـا انـ..ـا هموت انتا خليتني اجيب شـ.ـ.ـهـ.ـ.ـوتي كتير اوي .. مـ..ـش قـ..ـادرة اتحـ..ـرك
لبست البوكسر و البنطلون و التيشرت بعد ما غسلت زبي و خرجت اجيب البرا اللي انا رميته في الصاله بدل ما تنساه و امها تشوفه و رجعتلها حطيت شوية زيت على ايدي و عملتلها شوية مساج عشان جسمها يفوق و تقدر تقوم عشان البسها هدومها
عقبال ما خلصت مساج لاحظت ان طيزها قفلت تاني و استنتجت انها كدة تقدر تقوم عادي من غير ما السائل يخرج منها روحت مقومها و لبستها الكلوت و البرا و البيجامة اللي كانت لابساها
بس اول ما قامت من ع السرير و فاقت كدة لقيت على السرير بقعة مية كبيـــــــــــــــرة جدا مكان كسها ما كان لامس السرير قولتلها : ايه ده ؟
راحت قالتلي : هو اللي انتا عملته فيا قليل .. انا جبت شهوتي كتير اوي .. انا بـ..ـحـ.ـبـ.ـك أوي
و راحت حاضناني حضن كبير جدا و لافة ايدها حوالين رقبتي و فضلت متشعلقة فيا مدة طويلة لحد ما سابتني و فضلت باصة في عنيا و باصص في عينها لحد ما لقيتها مسكت ايدي و خرجتني رتبنا الصالة اللي اتبهدلت مع بعض و ببص في الساعة لقيتها 11 و نص الضهر
روحت قولتلها : هي مامتك بترجع من الشغل الساعة كام ؟
قالتلي : الساعة واحدة تقريبا
قولتلها : كويس .. انتي اتبسطتي ؟
قالتلي : انتا طلعت جامد .. انا حاسة اني مش قادرة امسك نفسي من اللي انتا عملته , على فكرة انا كنت متراهنة مع امنيه عليك ؟
عملت نفسي مش عارف حاجة و قولتلها : امنيه مين ؟
راحت قالتلي : امنيه صاحبتي هي بتجيلي هنا على طول و بتشوفك دايما و كانت معجبة بشكلك و صوتك و جسمك زي ما انا كنت معجبة بيك بالظبط
و كمّلت : احنا اتراهننا مع بعض اني اقدر اخليك تعمل معايا كده .. بس انا كسبت الرهان خلاص 
روحت قومت و قولتلها : انا ماشي بقا عشان اسيبك ترتاحي بدل ما مامتك تحس بحاجة 
راحت وصلتني لحد الباب و حضنتني حضن مش هقدر انساه و رحت فتحت الباب و قولتلها : سلام , و مشيت

و خلصت القصة , ليا قصة تاني مع امنيه دي حصلت بعدها في الجامعة هبقا احكيلكم عليها

ملحوظة : جميع اسماء الشخصيات المذكورة اعلاه هي اسماء خيالية و كذلك الاحداث خيالية , الاشخاص موجودين فعلا بس بأسماء مختلفة و بنفس المواصفات و الاحداث انا بتمنى انها تحصللي زي ما حكيتها
همسة : انا اول مرة اكتب قصة .. فـ ياريت اللي عنده اي ملاحظات او تعليقات على اسلوب السرد يكتبهالي في رد عشان لو كتبت قصص تاني اراعيها


قصة انا و رحاب جارتي
قصة انا و رحاب جارتي
Reply


Forum Jump:


Users browsing this thread: 1 Guest(s)