Thread Rating:
  • 0 Vote(s) - 0 Average
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
قصة ناك اختي وناكني
#1
قصة ناك اختي وناكني
قصة ناك اختي وناكني

انا هاني واختي حنان انا 16 سنه واختي 20 قاعدين ف بيت لوحدنا بابا وماما ماتو 
الحكايه بدات لما كنت بحب اتفرج ع افلام سكس انا وصاحبي احمدعنده 20 سنه عندي ف البيت وهوا كان سعات بيشوف اختي لما كانت بتكون لسه صاحيه من النوم وبتكون لابسه بادي لازق علي بزازها وقط واسترتش هيفرقع من علي طيزها نسيت اعرفكم ب جسم اختي بزازها اكبر من المتوسط وحلماتها بارزين دايما فاضحينها لما بتشوف احمد عندي بيقفوه وطيزها مدوره وراجعه ل ورا زي البنات البلدي واحمد عينه مبتتشلش من عليها وهيا بتتبسط وانا الاول كنت بزعل بس بقيت عادي وبقينا بنهزر عليها بالكلام وبعدين ف يوم لقيت احمد بيقولي جايب افبام سكس جديده وجه يتفرج معايا لقيت الفيلم عن واحد ديوث بيعرص ل اخته وبيخلي صاحبه ينيكها واحمد قالي شوف النلس الي بتفهم مش تخليني اعمل كده مع اختك يا هاني وضحكنا وقعدنا نتكلم علي جسمها وبعدين راح مغير الفيلم ولقيت جاب فلم تاني واحد بينيك بنت قدام اخوها قالي انت ده يا هاني ههههه وضحكنا ووبعدين قالي تيجي نلعب قلتله ماشي قال هنضرب لبعض عشره قلتله ماش طلع زبه وانا مسكته وقعدت العبله فيه ونض وبعدين اختي شافتني وزعلت واحمد مشي وهيا زعلت وبعدين قعدت اقولها احنا ولاد بنهزر مع بعض عادي ف قالت ماشي يا هاني وجيت ف يوم وهيا مش موجوده احمد قالي يلا نكمل اضربلي عشره انا كنت مبسوط عشان زبه كبير جدا ومسكته فضلت افركه ب ايدي واطلع وانزل بيه وبعدين لقيته بثقولي جرب طعمه كده انا لما صدقت ونزلت مص فيه وبعدين ايده جت علي طيزي انا حست اني مرتاح وبعدين قلعني الشورت وقالي انت طيزك حلوه زي اختك قلتله مش من نفس العيله بئي وقالي مص وانا هدخل صباعي ف طيزك كده هتحس بمتعه اكتر قلت طب براح وفضل يبل صباعه ويدخله ف طيزي حبه وحبه وانا مش قادر من المتعه محستش بيهل قبل كده وقالي تعال اجرب ادخل زبي ف طيزك هترتاح اكتر يلا شرموطه قلت ماشي وجاب كيرم الشعر ودهن بيه طيزي وفضل يدخل الراس وانا مش مستحمل واصوت قالي بس يا شرموطه وبعدين دخله براحه وانا من المتعه منسياني الوجع وبعدين لقيت اختي واقفه ورانا ومصدومه راح احمد سايبني وشدها وراح مقلعها الجلبيه وهيا بتقاوم ومش قادره وكانت لابسه تحت الجلبيه استرتش اسود وبادي قط كان هيفرقع من بزازها وراح مكتفها من ورا وماسك بزازها وهيا بتبصلي وبتقوله سيبني راح احمد قالها هنيكك براحه يا شرموطه وهيا بتقاوم وراح مقلعها البادي وكانت بزازها عرقانه ونافرين وقعدت تقاوم ومش مستحمله لغيت محط ايده ع كسها راح دايبه وغمضت عينها واستسلمت وراح منيمها ع السرير مكاني وقلعها الاسترتش 
لو لقيت ناس طالبه الجزء التاني هنزله لو ملقتش مش مهم بئي



قصة ناك اختي وناكني
قصة ناك اختي وناكني
Reply


Forum Jump:


Users browsing this thread: 1 Guest(s)